Breadcrumbs

الجنس والحمل

حقائق ومغالطات

عادة ما يُنظر إلى موضوع الجنس والحمل بأنه من المحرمات - وهو ما يدعو للسخرية، وذلك عند النظر في كيفية حدوث الحمل في المقام الأول.ومع هذا، لا يوجد سبب للاعتقاد بأن الحمل يعني نهاية حياتك الجنسية. وفيما يلي بعض الأساطير الأكثر شيوعاً: 

  1. عدم إمكانية الجماع أثناء الحمل:ما لم تكوني تعانين من مشكلات صحية، يمكنك ممارسة الجنس حتى قبل نزول ماء الاستحاضة (بافتراض رغبتك في ذلك). ومع هذا، تحققي مع الطبيب أو القابلة إذا كنت تعانين من أي نزيف أو أية أمراض جسمانية تمنع من ممارسة الجنس أثناء الحمل، مثل ضعف عنق الرحم. فالأمان خير من الندامة.

  2. الجماع أثناء الولادة يضر بطفلك: لا يضر الجماع مطلقاً بطفلك في ظروف الحمل العادية حتى عند ممارسته بالوضع الاستلقائي. وتحافظ السدادة المخاطية على عنق الرحم مع عضلات الرحم والكيس الأمنيوسي على المحافظة على سلامة طفلك. ومع هذا، قد تشعرك بعض الأوضاع بمزيد من الأريحية، ويُحتمل أن تعمل ضربات قلبك المتسارعة أثناء النشوة على تحريك الطفل بشكل أكبر من المعتاد. أما إذا كنت تعانين من نزيف، أو كان أي منكما مصاباً بأمراض منقولة جنسياً أو حالة طبية مثيرة للقلق، يجب استشارة الطبيب أولاً.

  3. الجماع أثناء الحمل مؤلم: إذا كان حملك صحياً، لن يؤلم الجماع أثناء الحمل. وقد تعانين من تشنجات بعد النشوة أو لا تشعرين بالأريحية تجاه وضعيات معينة. ومع هذا، يساعدك اختيار وضعيات تمكن المرأة من التحكم في عمق الإيلاج، مثل وضعية المرأة فوق الرجل، على التخلص من تلك التشنجات وكذلك تجنب الوضعيات التي تسمح بالإيلاج العميق مثل الوضع الكلابي.

  4. الحمل ينفرك من الجنس: قد يعمل الشعور بعدم الأمان بشأن تغيير الجسم أو الهرمونات أو غثيان الصباح (والذي لا يحدث في الصباح على الرغم من تسميته) على تقليل الرغبة للجماع دون أن يكون ذلك أمراً مسلماً به على الإطلاق. فقد يكون الجماع أثناء الحمل أفضل جنس تمارسينه في حياتك. وتزداد الإثارة الجنسية لدى بعض السيدات أثناء الحمل. وبينما تزداد حساسية بعض أجساد السيدات أثناء الحمل، تقل الحساسية بالنسبة لأخريات، وقد تلاحظ البعض تغييرات بمرور الوقت. انتبهي لجسدك، ولا تضعي نفسك تحت أي ضغط وقومي بما تشعرين بأنه المناسب. فإذا نفرت من الجنس أثناء الجماع، يمكنك إمتاع الشريك بيديك أو فمك بدلاً من الاتصال الحميمي بينكما – ولا تنسي أن الاستمناء خيار لكما.

 

لا يوجد سبب للاعتقاد بأن الحمل يعني نهاية حياتك الجنسية