Breadcrumbs

كافة الإجابات لأسئلتك عن الجنس

قد يملك الفرد العديد من الأسئلة حول الجنس للمرة الأولى، وقد تتطلب إستيعاب الأمر بعض الوقت. إليكم دليل لمعرفة كلّ ما يلزم...

غالباً ما يبدو الجنس أمراً غامضاً. ولكن لسوء الحظ، هناك العديد من الشائعات الخاطئة في الموضوع، والعديد من الأمور الصحيحة أيضاً. قد تتوهون في ما يجب تصديقه وما يجب رفضه! إليكم بعض من الإجابات على الأسئلة الأكثر شيوعاً حول الجنس.

كيف سيكون الجنس؟

نتكلم كثيراً عن الجنس وعادة يكون الكلام بصوت خافت يصعب معرفة ما يجب توقعه من التجربة الجنسية الأولى. الشائعة الأكثر شيوعاً عن الجنس هي أنّه مؤلم كثيراً في المّرة الأولى. ولكن كثيرين من يقولون أنّ الجنس للمرّة الأولى كانت تجربة رائعة إلى أقصى الحدود. في معظم الحالات، الحقيقة ما بين هاتين النظريتين. طبعاً، سيكون الجنس مزعجاً قليلاً في البدء، ولكن غالباً ما يكون إزعاجاً طفيفاً وليس ألماً كبيراً. يمكن للجنس المرّة الأولى أنّ يكون تجربة رائعة تقرّبك من الشريك، ولكن ما من سبب للقلق إذا لم يرتعش عالمك كما تظهر في الأفلام. الجنس الجيّد عبارة عن التمرّن ومعرفة الجسم وحاجاته. بعد ممارسة الجنس للمرّة الأولى، تكلمّ مع الشريك عن الخبرة للعثور على طرق أسهل لتحسين العلاقات، كما يمكنكما الإستمتاع معاً من خلال تحسين التقنية.

ما إمكانية إنتقال أمراض جنسية أو الحمل؟

ما من إجابة واضحة هنا، لأنّ إمكانية الحمل وتناقل الأمراض الجنسية أمر يستبق حدوثه. ولكن من الضروري معرفة أنّ الأمر وارداً حتى ولو كان الجنس للمرّة الأولى، أو غيرها في حال لم يتمّ إستعمال وسائل منع الحمل. وسائل منع الحمل الحديثة فعالة جدّاً ولكن هناك بعض اللغط بين هذه الوسائل وأدوات الجنس الآمن. تذكروا أنّ الطريقة الأفضل للحماية من الحمل والأمراض المنقولة جنسياً هي إستعمال الواقي الذكري. لجعل الفرق أسهل، فلنقل أنّ الحبّة قد تساعد في منع الحمل، ولكن ليس من الضروري أنّ تمنع عنك الأمراض المنقولة جنسياً. فهناك فرصة ضئيلة جدّاً في إنتقال المرض الجنسي أو الحمل عند إستعمال الواقي.

ما عمر الأفراد عندما يفقدون عذريتهم؟

ممارسة الجنس في عمر معيّن هي خرافة معاصرة برزت مع المجتمعات الجديدة، لذا قد يكذب العديد من الأفراد في ما يتعلق بتجربتهم الأولى. لذا إذا يقول مجموعة من الأصدقاء أنّهم مارسوا الجنس، لا يعني هذا أنّ الأمر صحيح. في الواقع بحسب دراسة أجريت في المملكة المتحدة، إنّ عمر فقدان العذرية لدى الرجال هو 16 عاماً، في حين هو 17 عاماً للناس، مع فقدان 32% منهم عذريتهم قبل السن القانوني المحدد هناك عند عمر 16.[1] ما من عمر مثالي لخسارة العذرية، ولكن هناك عمر قانوني لممارسة الجنس. العنصر الأكثر أهمية ليس العمر بل مدى الجهوزية. لذا من الأفضل إتباع نصائح الأفراد عند ممارسة الجنس للمرّة الأولى لإضافة بعض الحياة.

ما معنى فقدان العذرية؟

إنّه سؤال جيّد، وما من إجابة واضحة له. الكثير من الناس لا يعرفون متى تمّت المرّة الأولى حتّى. في حين قد يرى البعض أنّ العلاقات الجنسية تعني فقدان العذرية، يرى البعض الآخر أنّ فقدان العذرية هي لحظة دخول الرجل المرأة في المرّة الأولى. أمّا البعض الآخر فيعني التواجد عارياَ مع الشريك، في حين يرى البعض أنّ فقدان العذرية هو عند ممارسة الجنس الفموي أو اللمس الحسّي.

 

[1] http://observer.theguardian.com/sex/story/0,12550,818356,00.html