Breadcrumbs

كاما سوترا للمبتدئين

الوضعيات الجنسية السهلة

تؤثر وضعيات الجماع المختلفة تأثيرات مختلفة. فبينما يمكنك الجماع بنفس الطريقة كل مرة، تزداد احتمالية معرفة مناطق الإثارة والمتعة الحقيقية عند تجربة وضعيات مختلفة. وتعد وضعيات الجماع التالية سهلة الممارسة وتوفر لذة ممتعة للغاية:

وضعية الاستلقاء مع رفع الرجل لأعلى

تتمثل وضعية الاستلقاء العادي في أن تستلقي المرأة على ظهرها ويكون الرجل فوقها، بحيث يحمل الرجل ثقله على ذراعيه. أما لممارسة وضعية الاستلقاء مع رفع الرجل لأعلى، تُضاف خطوة بسيطة: تضع المرأة وسادة تحت مؤخرتها، ما يغير زاوية الإيلاج ويسهل على الرجل ملامسة منطقة جي سبوت. وما يميز هذه الوضعية أنها تشعر الرجل بكبر حجم قضيبه. لذا يُفضل الامتناع عن تجربتها عند عدم الشعور بالارتياح إزاء الإيلاج العميق، ولكنها تعد مثالية لإظهار فحولة الرجل

تمنح هذه الوضعية الرجل رؤية لكامل جسد المرأة، مما يسهل عليه مداعبة جميع جسدها.

وضعية الجماع من الخلف "الكلابي" 

دائماً ما تتصدر قائمة وضعيات الجماع المفضلة للرجل في استبيانات الرأي، وتكون عندما ترتكز المرأة على أطرافها الأربعة ويركع الرجل خلفها. وترى بعض النساء تلك الوضعية بأنها غير شخصية. فإن كانت كذلك، ضع مرآةً أمام المرأة، بحيث يمكنها النظر في عينيك بما يشعرها بمزيد من الحميمية. وتوفر ذلك الوضعية إيلاجاً أعمقوإثارة لمنطقة جي سبوت، وتسهل هذه الوضعية على الرجل من مداعبة ثديي المرأة وتقبيل عنقها. وللمرأة مداعبة نفسها أو استخداملعبة جنسيةأثناء الإيلاج أيضاً.

وضعية راعية البقر

تعد هذه الوضعية مثالية عند ممارسة الجنس لأول مرة، وتُسمى أيضاً وضعية المرأة فوق الرجل. وتكون عندما يستلقي الرجل على ظهره وتكون المرأة فوقه. وتمكّن هذه الوضعية المرأة من تحديد عمق الإيلاج، ومن الانحناء للأمام لتسهيل عملية إثارة البظر. كما تمنح هذه الوضعية الرجل رؤية لكامل جسد المرأة، مما يسهل عليه مداعبة جميع جسدها.