Breadcrumbs

ما هو الموسم الأكثر إثارة لك؟

ما مدى راحتك في الوصول إلى الإثارة في الصيف؟ إخضع لهذا الإختبار وإكتشف طرق جديدة الزيادة الإثارة في الصيف!

يظهر الصيف الجزء المثير لدى الناس. ربما الحرّ يلزمهم على إرتداء ملابس مثيرة، أو ربما هو شعور الفرح بالعطلة أو مجرد إمكانية إرتداء ملابس أقل والإستمتاع بالشمس. هناك سبب علميّ للشعور بالإثارة خلال الصيف أيضاً: التعرّض لأشعة المشي يزيد من معدل هورمون الميلانوسيت MSH الذي ينتجه جسمك[1] وزيادة هذه الهورمون يرتبط بزيادة في الإثارة الجنسية.[2] ولكن كيف تعرفون أن الصيف هو موسمكم الملائم؟ إليكم هذا الإختبار (لا تقلق إذا كنت من رواد الشتاء، لدينا بعض النصائح لك).

س1: ما هي العطلة المثالية؟

  • رحلة في الربيع إلى باريس
  • مكان حار جدّاً
  • مشاهدة الأوراق المتساقطة في فيرمونت
  • رحلة تزلّج

س2: ممارسة الجنس على الشاطئ بالنسبة لك هو:

  • أمر قد تقوم به
  • متعة في الصيف
  • مشرب إسم مشروب
  • حارّ جدّاً ودبق

س3: ملابسك المفضلة هي:

  • ملابس خفيفة مع القليل من الإيحاء لما تحتها
  • كلّ ما قلّت الملابس، كلّ ما كانت أفضل
  • معطف رائع ومميز
  • أي شيء دافئ ومن الصوف

س4: الموعد الأكثر إثارة بالنسبة لك هو:

  • التنزه في الحديقة في موسم الربيع
  • رحلة إلى الشاطئ حارّة
  • البقاء في السرير لعطلة أسبوع رطبة
  • ممارسة الجنس امام المدفأة

س5: حياتك الجنسية في الصيف هي:

  • جيدة، الشمس تزيد الإثارة في داخلك
  • رائعة! كلّ ما زاد الحرّ كلّ ما إزدادت الإثارة
  • لا فرق كبير، على الرغم أن في الكثير من الأوقات يكون الجوّ حارّاً
  • مخيبة للظنّ. ممارسة الجنس والجوّ الحار لا يلتقيان

معظم الإجابات أ – انت من عشاق الربيع، الأيام المشرقة تضعك في مزاج رائع

معظم الإجابات ب – أكبر عشاق الصيف! أنت في اوج الإثارة عندما تزداد الحرارة

معظم الإجابات ت – تعشق الخريف، وتتركك الأوراق المتساقطة بمزاج رائع

معظم الإجابات ث – شغفك في الشتاء وأكثر ما تحبّه هو الدخول من البرد إلى الدفء في الداخل.

هل تحتاج إلى المزيد من الإثارة في الصيف؟ إليك هذه النصائح:

خصص في هذا الصيف وقتاً للرومانسية!

سواء تريد الذهاب في عطلة أو مجرد رحلة ليوم واحد، أو الخروج لعشاء رومنسي مع الشريك. الصيف هو الموسم المثالي للرومانسية والحبّ، وإبعاد صعوبات الحياة اليومية. إعادة التواصل مع الطبيعة له مفعول مثالي على حياتك الجنسية. لذا، إستثمر الطقس الحارّ للتخفيف من الملابس والإستمتاع مع الشريك في الهواء الطلق والطبيعة المميزة وإعادة التواصل. يسمح لكم الصيف الإستمتاع بأمور إضافية وزيادة الإثارة إلى كيانكم! لكن لا تنسوا الواقي الذكري.

من أسهل الأمور التي يمكن القيام بها في الطقس الحار هي الإستحمام، ووضع الواقي الذكري قبل أن يبرد جسمك ضع الواقي الذكري وإستمتع بالجماع. وإذا لم تريد الإستحمام يمكنك إستعمال جل جماع لزيادة مستوى الإثارة. كما يمكن أخذ حبّة نعناع منعشة قبل لعق أو تقبيل الشريك للمزيد من الإرتعاش.

عندما يتعلّق الأمر بالوضعيات، من الضروري التخفيف من التلامس في حالات الحرّ. لذا جربوا وضعية راعية البقر (تكون المرأة مسيطرة) أو وضعية الدخول الخلفيّ لإبقاء الأمور حارّة ومثيرة.

 

[1] http://www.britannica.com/science/melanocyte-stimulating-hormone

[2]  http://www.nature.com/news/2004/040629/full/news040628-12.html