يا إلهي!

معرفة منطقة جي سبوت

تعد جي سبوت أكثر مناطق الإثارة التي يسلط الإعلام عليها الضوء. ويتم التشكيك في وجودها أكثر من التشكيك في وجود وحش لوخ نس، ولا يتوفر أي إجماع بشأن دور ووظيفة هذه المنطقة المحيرة. ويدعي البعض بأنها امتداد للبظر. بينما يعتقد آخرون بأنها خيالية. ومع هذا وبالرغم من اختلاف آراء العملاء، فهناك حقيقة واحدة فقط: كل امرأة تختلف عن الأخرى.  

تتمتع بعض السيدات بمنطقة تبعد بوصات قليلة عن المهبل في جداره العلوي، وتنتفخ عند الضغط عليها ومداعبتها، حيث يمكنها منح إحساس مكثف من اللذة والمتعة. وعلى الرغم من ذلك، تجد أخريات بأن تلك المنطقة تبعث لديهن الحاجة إلى التبول عند مداعبتها، وقد لا تجد أخريات هذه المنطقة على الإطلاق. وتتسبب مداعبة مناطق مختلفة داخل المهبل في حدوث انقباضات عضلية، وتزعم بعض السيدات أنهن يقذفن عند استثارة تلك المنطقة التي يصفهن بـ جي سبوت.

وللتعرف على منطقة جي سبوت، أدخلي إحدى أصابعك داخل المهبل ثم اثنِ طرفه كما لو كنت تلوين إصبعك وتداعبين شخصاً ما. تحركي ببطء وانتبهي لملمس المنطقة التي تداعبينها بإصبعك، فإذا وجدت منطقة جي سبوت، يجب أن تنتفخ. استمري بالضغط بلطف عليها بحركات دائرية لاستكشافها، وسيتبين لك مدى استثارتك من مداعبة منطقة جي سبوت من عدمه. وإذا تحيرت في ذلك، قد يسهل استخدامك للعبة جنسية - ويُفضل أن تكون ذات طرف منحي - من مهمتك.

ومع هذا وبالرغم من اختلاف آراء العملاء، فهناك حقيقة واحدة فقط: كل امرأة تختلف عن الأخرى.

فإذا قمت باستكشاف منطقة الإثارة الجديدة هذه، فكري في الوضعيات التي تثيرها. وتعتبر وضعية الجماع من الخلف "الكلابي" (والذي تثني فيه المرأة ركبتيها ويقف الرجال بأطرافه الأربعة من خلفها) ووضعية الاستلقائي المرتفع (بحيث يلتف كاحلا المرأة حول رقبة الرجل) الحل الأمثل لإصابة منطقة جي سبوت، ويسهلا كذلك من مداعبة المرأة لبظرها أيضاً. كما يمكن أن تكون الإثارة اليدوية من الخلف فعالة جداً، وكذلك الألعاب ذات الرؤوس المحنية أو ذات الانحناءات القوية.

إذا لم تجدي منطقة جي سبوت؟ لا تقلقي. كلنا مختلفون. وما يثير شخص ما قد ينفر آخر تماماً. ومَن يدري، فقد تكون لديك منطقة إثارة خاصة بك فقط...

 

منطقة جي سبوت لدى الرجل

يوجد لدى الرجال كذلك منطقة معادلة للـ جي سبوت، تُعرف بغدة البروستاتا، التي تبعد بوصات قليلة عن الجدار العلوي للشرج. لا يتلذذ كل الرجال بإثارة البروستاتا، ولكن يستحق الأمر معاناة استكشافها بصرف النظر عن هويتك الجنسية، مع العلم بأن الكثير من الرجال يستكشفونها أثناء الإمتاع الذاتي، مما مكنها من إضافة متعة على المداعبات الجنسية الأخرى إذا تمت المداعبة ببطء والتزليق جيداً وبطريقة آمنة.