فهم البظر والمهبل | ديوركس
Breadcrumbs

أساسيات جسم المرأة

تعرفي على جسدك وأحبيه

كلما تحسنت معرفتك بجسدك، زادت متعك. تستخدم معظم النساء أصابعهن لاستكشاف أجسادهن، إذ تساعد معرفة تفاصيل أجسادهن على التلذذ بمزيد من المتعة والإثارة.

منطقة العانة

تعرف هذه المنطقة أيضاً باسم "جبل العانة"، وهي المنطقة التي يكسوها شعر العانة (وقد لا يكسوها الشعر في بعض الحالات)، وغالباً ما يتم إغفالها، بيد أن ملاطفة تلك المنطقة ومداعبتها لن يساعد على إثارة البظر فحسب، بل سيساعدك الضغط عليها بلطف على سحب غطاء البظر (المعادل الأنثوي للقلفة) كاشفاً بذلك المنطقة الحساسة.  

 

البظر

يعتبر البظر مركز المتعة عند السيدات، إذ يحتوي على عدد كبير من الأعصاب، ويستجيب للانتفاخ إذا تمت إثارته جيداً بقدر انتفاخ جسم القضيب.ويختلفحجم وشكل وحساسية البظر من سيدة إلى أخرى. لذا يُفضل الاقتراب وفحصه ببطء.

فإذا لم تشعر المرأة بأي إحساس من البظر، قم بزلق غطاء البظر للخلف بلسانك أو بيدك لكشف الطرف الذي يمكن أن يصنع العجائب. ومتى تم الكشف عنه، قم داعبه بلطف - ويمكن للمرأة الأقل استجابة أن تتفاعل وتستجيب بشكل مختلف تماماً عند إثارة البظر.

المهبل

عادة ما يحظى المهبل بالتركيز الأكبر أثناء الجنس، فهو القناة التي تمتد أثناء الاستثارة لاستيعاب القضيب أو الأصابع، ولكنه لا يماثل البظر في حساسيته، على الرغم من أن بعض النساء يرون أنجي سبوتG-spotتمنحهن المتعة والاستمتاع. ويمكن أن يمثل الحوض الموجود أعلى المهبل منطقة إثارة لبعض السيدات، ولكن تابع بمداعبته وملاطفته بحذر إذ لا تتلذذ كل السيدات من تلك المنطقة.

يفرز المهبل مزلقات طبيعية عند الإثارة، بيد أن بعض السيدات يحتجن إلى مزلقات إضافية وتحديداً إذا كان قضيب الشريك كبيراً أو عند ممارسة نشاط جنسي قوي. 

تختلف النغمة العضلية من امرأه إلى أخرى، ومع هذا تستطيع جميع السيدات تحسين رعشتها ونشوتها بتقوية عضلات كيجل التي تزيد من تدفق الدم إلى منطقة الإثارة وكذلك من التحكم والقوة العضلية. 

يتوفر عدد من ألعاب تقوية عضل كيجل للسيدات، ومنها "كرات الهزهزة" والمخاريط المهبلية وألعاب الضغط ومضخات النبضات الكهربائية (المماثلة لأحزمة تنحيف البطن) التي تستخدم تياراً كهربائياً خفيفاً (غير مؤلم) بغية تحريك العضلة وتقويتها. فإذا توافقت لديك الرغبة لشراء إحدى تلك الأجهزة، يُفضل شراؤها من إحدى العلامات التجارية المعروفة والموثوقة التي تثقين بها.

وبدلاً من ذلك، يمكن للمرأة ممارسة تمارين كيجل يدوياً بإدخال إحدى أصابعها في المهبل ثم تشد وترخي العضلة للأسفل حتى تبدأ في الضغط على إصبعها، بعدئذ تقوم بالضغط والإرخاء عشر مرات في عشر مرات. ويعمل الانتظام على ممارسة تمارين كيجل على المحافظة على لياقة تلك المنطقة.