ثلاث نصائح لجنس قوي | ديوركس
Breadcrumbs

ثلاث نصائح لجنس قويّ


أعطني خمسة صفات عن أفضل علاقة جنسية حظيت بها – هيا:

...

من المؤكد أن كلمة "قويّ" كانت إحدى تلك الصفات.

القوّة أمر يجعل من الجنس رائعاً، وعلى الرغم إنّها قد يبدو أنّ معرفة لماذا القوّة تجعل الجنس رائعاً، ولكن الأمر مختلف قليلاً. الجنس القوي قد يعني الجنس السريع الذي يتركك مرتعشاً لطيلة أطول، أو الجنس المطوّل حيث تتلاقى النظرات طويلاً. لذا قد يبدو لغزاً ما يعطي الجنس قوّته هذه. فلنلقِ نظرة إلى صيحات الجنس القوّي، لمعرفة كم على الفرد وضع لتقوية الجنس.

التوقّع

قد يعني التوقع عملية طويلة وبطيئة على عدد من الساعات، ولكن ما من ضرورة. فيمكن لتوقّع النهار بأكمله أنّ تنطوي على الدقائق حيث تتخليان من القيود كافة وتبدأن التخلّص من ملابسكما.

الشغف

يرتبط هذا مع التوقع، كونه يتطلب القليل من فقدان الذات والتمتع باللحظة، ومعرفة أنّ هذا ما تريدونه أكثر من أي شيء آخر. يقف الوقت، ويمكن أن يكون ذلك لخمسة دقائق أو خمس ساعات، ولكن لا يهمّ- لا شيء آخر يهمّ.

التواصل

لا يعني هذا أنّه عليكم أن تكونوا في علاقة طويلة الأمد للإستمتاع بجنس رائع – بل التواصل أمر يمكن الشعور بها فوراً، ويدوم ساعات. عندما يكون الجنس بين فردين يحبان بعضهما البعض، قد يقوى مستوى التواصل لدرجة ينسى الإثنين إنّهما فردين مختلفين.

تقوية الحياة الجنسية

عندما تركزان كثيراً على التوقع، والشغف والتواصل الجسدي، يفقدان سحرهما فوراً. لو تقف الأمر على مجرد قرار هذه الأمور، لكانت كلّ مرة كالمرّة الأولى. هناك أمور يمكن العمل عليها لعدم الإستخفاف بهذه الأمور.

إعتمدوا العفوية ولا تقاوموا الأمور الجديدة. إسمحوا لنفسكم التمتع باللحظة. كلّ هموم الحياة ستبقى بعد أن تنتهي العلاقة الجنسية، لذا لا تقلقوا من الإستمتاع.

أهمّ ما في الأمر، تعرفا على بعضكما الآخر. من الضروري معرفة ما يحبه الآخر وما يكرهه أثناء الجنس، ومعرفة الآخر خارج العلاقة أيضاً. فإذا كان هناك أمراً ما يمنح الجنس القويّ والأفضل، فهو الإحترام المتبادل والتواصل.