دليل ديوركس إلى الألعاب الجنسية: الألعاب| ديوركس
Breadcrumbs

دليل ديوركس إلى الألعاب الجنسية: الألعاب

الجنس الرائع  مسلٍّ ومثير، لذا لم لا تأخذون خطوة إضافية وتزيدون بعض الألعاب إلى غرفة النوم؟ قد تريدون لعب الأمور بأمان والإنخراط بالأمور التقليدية، ولكن قد يؤدي ذلك إلى تراجع الحياة الجنسية. ألعاب الجماع تتراوح من ألعاب باهظة إلى ألعاب عادية لا تتطلب إلّا ورقة. إليك بعض الأفكار للبدء.

السباق العظيم

لا يتطلب هذا الأمر سوى الوقت والأجسام. كلّ ما عليكم القيام به هو الجلوس واحد جنب الآخر، عاريين بالكامل والإستمناء. يمكن للعبة أن تركزّ على من ينتهي أولاً، ويحصل من ينتهي على جائزة مميزة المرّة المقلبة. كما يمكن أنّ تكون لعبة من يدوم أكثر، والذي ينهي أولاً يكمل مع الآخر لإيصاله إلى النشوة. هذه اللعبة مثالية لأنّها تبدو مثل المداعبة. ومع وصول الشريكين إلى النشوة، يعمل الأمر بطريقة مثالية معاً. ولكن يجب وجود ثقة متبادلة في هذه اللعبة، ما من تمثيل! تساعد أيضاً في بناء الثقة بالنفس.

القنبلة الموقوتة

إنّها لعبة مثالية تأخذ فكرة المداعبة وتنقلها إلى أمر آخر كلّياً. كلّ ما تريده هنا هو أداة قياس الوقت، مثل الهاتف. لبدء الأمر، إضبط الساعة على 15 دقيقة وإبدئوا بالتقبيل والتلامس وإكتشاف أجسامكما. وفي حين قد تريدون بدء العلاقة هنا، لا يمكنكم. يمنع بدء العلاقة الجنسية حتّى إنتهاء الوقت. عند قيامكم بذلك بضع مرا، مددو الوقت كما تريدون. ستتعلمان الإستمتاع بالوقت معاً والمداعبة بطريقة جديدة بالكامل، ولكن يمكنكم ضمان أنّه عند إنقضاء الوقت، لن يقف شيء بينكما.

الزهر المثير

إنّها لعبة كلاسيكية، ولكن تعليمات هذا الزهر تخلق الإثارة بشكل متزايد في الغرفة. الفكرة هنا هي رمي زهرين، الأول يدل على مكان الجسم، الثاني على الإرشادات اللازم القيام بها. على من رمى الزهر القيام بالمطلوب منه (يمكنك العثور على المزيد هنا). يمكن لهذه اللعبة أن تكون مثيرة أو بطيئة بقدر ما تريدان. يمكنكما تشخيص اللعبة كما تريدات وتعديل الزهر الآخر ليمثل الوقت مثلاً الذي تقضيه على كلّ منطقة من الجسم.