وضعيات ديوركس الجنسية: الأساسيات | ديوركس
Breadcrumbs

وضعيات ديوركس الجنسية: الأساسيات

لكلّ فرد وضعية جنسية مفضلّة. يختلف خيار الجنسية "المفضلة" بحسب الراحة والإثارة لكلّ فرد. يمكن للوضعيات الجنسية أنّ تتراوح من السهل جدّاً إلى الأكثر جنوناً. ولكن الحقيقة أنّ ما من وضعيات سحرية تعطيك مبتغاك كلّ مرة تمارسون بها الجنس. يمكن الوصول إلى النشوة عند محاولة وضعية جديدة.

يختلف كلّ جسم عن الآخر، ولا يستمتع الجميع بالأمور عينها في الجنس، إذاً الوضعية "الأفضل" هي التي تعجبك والشريك معاً. عند قيامك بذلك يمكنك معرفة ما يريده الشريك، ويفتح هذا أفق مثيرة جديدة لإكتشافها. إليكم بعض الأساسيات.

وجه لوجه

في هذه الوضعية ينام الشريك على الآخر ويتقارب الوجهين جدّاً. يمكن للفرد الأعلى وضع ساقيه بين ساقين الآخر. كما يمكن شبك الساقين وفرك الأجسام معاً لتعديلات عديدة- ربما مسك اليدين أيضاً. تعرف هذه الوضعية بوضعية "المرسِل".

فوائد هذه الوضعية هي التالية:

  • كون إتصال النظر مفيداً للجنس، إنّ وضعية المرسِل هي الأفضل للتقارب ومشاركة الإبتسامات والنظرات والأصوات.
  • تساعد هذه الوضعية في قراءة تعابير الوجه ومعرفة ما يعمل لشريكك من ردات فعله. التواصل الأفضل غالباً ما يكون جسديّ.
  • إعتماداً على ما يريده الآخر، يمكنك إبطاء الأمور أو تسريعها للمزيد من الإثارة الجنسية.

يمكن للشاب رفع نفسه قليلاً لتغيير الزاوية وعمق الدخول. تحت ذلك، يمكن لفّ الساقين حول الشريك أو رفعها في الهواء للسماح لدخول أعمق.

الجلوس

تجلس المرأة على حضن الرجل وتمد ساقيها على الجهتين. هذا يسمح للفرد الأعلى السيطرة على الوضع والحصول على التوازن اللازم. يمكن حتّى إستعمال اليدين لزيادة الحركة.

فوائد هذه الوضعية هي التالية:

  • يتحكمّ الفرد الأعلى بسرعة وعمق الدخول.
  • يمكن للسيطرة الكاملة على الحركة جعل الجنس أسهل. ولمن ينام يمكنهم مراقبة جمال جسم الشريك.
  • يمكن للفرد المسيطر إختيار الزاوية الأفضل والوضعية الملائمة. يشعر العديد من الناس أنّ الإثارة أكثر في هذه الوضعية.
  • ما من وضعية أفضل تسمح للشريك التمتع بالآخر. إنّها ملائمة أيضاً لتحسين التواصل الحسيّ عن النظر في عينين الآخرين.
  • كون اليدين لا تستخدم هنا، يمكن ضرب الشريك بنعومة لإثارته.
  • يشجّعك ذلك على اللعب مع الشريك. فالشعور بالحميمية وأعضاء الشريك ترفع الإثارة إلى مستوىً آخر.

من الخلف

إنّ الدخول من الخلف يسمح دخول أعمق وإثارة أكثر بين الشريكين. يمكنها أن تكون قوية وتؤدي إلى نشوة جنسية مثيرة. ينظر الشريكين إلى الوجهة عينها، ويدخل الرجل المرأة من الخلف. على الرغم من حدّتها، إنّ أفضل ما في هذه الوضعية هي التركيز على الخبرة والإستمتاع إلى أقصى الحدود. غالباً ما تعرف هذه الوضعية بوضعية الدوغي ستايل.

فوائد هذه الوضعية هي التالية:

  • تسمح لدخول أفضل يساعد في الوصول إلى النشوة.
  • تسهل الحركة، فتصبح العلاقة أسرع وأكثر قوّة.
  • إنّ زاوية الدخول أكثر راحة لبعض الأفراد.
  • يمكنها إضافة مستوى من الطاقة والإثارة إلى غرفة النوم.
  • إنّ تغيرات هذه الوضعية تسمح التغيرات السريعة في وضعيات أخرى.