وضعيات ديوركس للجنس | ديوركس
Breadcrumbs

وضعيات ديوركس للجنس: التمارين

الدلفين

من أجمل نواحي الجنس هي القدرة على محاولة أمور جديدة مع الشريك: إثارة إكتشاف مشاعر جديدة والقدرة على مشاركتها بطريقة مثيرة. من غير المرجّح أنّك أو الشريك قد حاولتم ا وضعية الدلفين. إنّها وضعية مفصّلة في الكاما سوترا، تتطلب وضعية الدلفين درجات عالية من الليونة، لذا ينصح القيام ببعض التمارين قبل القيام بها.

كيفية القيام بها:

تنام المرأة على ظهرها على السرير، وهو يقف عند قدميها. يمسك رفديها ويرفعها إلى رفديه في حين تضع المرأة كلّ ثقلها على كتفيها، عنقها ورأسها. ويدخلها الرجل حاملاً ثقل جسمها برفديها.

ميزاتها:

تضع هذه الوضعية الكثير من الضغط على حائط المهبل، وربما GSpot إذا كانت الوضعية مناسبة. إنّ إثارة الوضعية وشدّ العضلات يعني إمكانية وصول الإثنين إلى رعشة الجماع معاً.

سيئاتها:

من سيئات هذه الوضعية هي صعوبة القيام بها، أو حتّى المحافظة عليها. حتّى ولو كان للشريكين القوّة اللازمة قد لا يدوم الأمر طويلاً بسبب شدّ العضلات. كما قد تشعر المرأة ببعض الدوار من هذه الوضعية لأنّ الضغط على رأسها. في حال الإنزعاج يمكن محاولة وضعية أخرى أو الإستراحة قليلاً.

بدلاً عن ذلك:

عندما تصبح هذه الوضعية مرهقة، يمكن محاولة وضعية الكرسي التي تعطي الشعور نفسه بسبب زاوية الدخول عينها. تنام على ظهرها ويجل عليها مباشرةً مع ساقيه على جانبي جسمها. ثمّ يأخذ ساقيها ويضعهما على صدرها عندما يدخلها.

عجلة كاثرين

هل من شيء أكثر إثارة من إسم وضعية جنسية سمّيت تيمناً بآلة تعذيب قديمة؟ ليست هذه الوضعية صعبة مثل الدلفين، ولكنها تعطي الكثير من القوّة. تتطلب هذه الوضعية بعض التمارين قبل إدخالها في الحياة الجنسية. تسمح هذه الوضعية للG Spot الشعور بالإثارة القصوى كون الذكر يدفع حائط المهبل، وطريقة إتصال الإثنين تسهّل عمق الدخول.

كيفية القيام بها:

أولاً يتعاكس الإثنين على السرير ومن ثمّ تلّف المرأة ساقيها حول خصره وتشدهما حتّى تصبح بوضعية تسمح له الدخول إليها.     يميل الإثنين إلى الخلف ويريح ساقيه على فخذه. يرتكز على كوعه للتوازن.

ميزاتها:

تضع هذه الوضعية الكثير من الضغط على المناطق المشدودة وتضمن المتعة للشريكين. وكونها مرتبطيه معاً، تضمن دخول عميق وقويّ، ولكنه يكون أيضاً سريعاً وحيوياً.

سيئاتها:

تتطلب هذه الوضعية بعض التمارين لأنّها صعبة قليلاً، وقد تبدو عمليه مقلقة بعض الشيء حتّى التمرّن كما يجب. قد يكون محبطاً ممارسة الجنس إذا لم تكن الوضعية ملائمة. عدم الحصول على الوضعية الملائمة قد تقتل الأجواء.

بدلاً عن ذلك:

تجلس المرأة على الطرق وتفتح ساقيها ليدخلها الرجل. عند دخوله تلف ساقيها حول خصره وتشدّه لها. هذه الوضعية أكثر صراحة وأقلّ صعوبة. هناك إحراج أقلّ أيضاً.