وقائع مثيرة عن الجسم تغيّر حياتك الجنسية | ديوركس
Breadcrumbs

وقائع مثيرة عن الجسم تغيّر حياتك الجنسية

ماذا يحدث في الجسم عند ممارسة الجنس ولماذا؟ هل الأمر عينه للفردين. وكيف يمكنني إستعمال ذلك للأفضل؟

ماذا يجري؟

تمّ تحديد التجربة الجنسية كلّها على إنّها دورة[1]، وهي تقسم إلى 4 مراحل: الإثارة،الهضبة،النشوةوالقرار. هذه المراحل تذوب الواحدة في الأخرى بعملية متواصلة وتختبر بطرق مختلفة بين الرجال والنساء، فعادة يصل الرجال إلى النشوة فوراً في حين قد يتطلب الأمر 15 دقيقة عند المرأة. يمكن لبعض الأزواج أيضاً الوصول معاً، إنّما نادرةً هي تلك الأزواج...

المرحلة الأولى

الإثارة غالباً ما تبدأ بعد التحفيز المثير وقد تدوم من دقائق عديدة إلى ساعات. يزداد توتر العضلات وتزداد نبضات القلب ويتسارع التنفّس.

يبدأ الذكر بالإنتصاب، وتبدأ رطوبة المهبل ويتوسّع لمهبل وتبدأ الشفاه والبظر بالتورّم.

المرحلة الثانية

تتواصل هذه التغيّرات في مرحلة "الهضبة"، ولكنها ليست مملة كما يبدو. كلّ شيء يزداد قصاوةً– القضيب، البظر والعضلات. توضع الخصيتين في الصفن ويدكن لون المهبل. كما يتزايد نبض خفقات القلب والتنفس وتوتر العضلات!

المرحلة الثالثة

النشوة هي قمّة الدورة والمرحلة الأقصر، وغالباً ما تدوم لثوانٍ قليلة. يبدأ عمل العضلات اللاإرادي، ونجد أيضاً إطلاق التوتر الجنسي. تتميز هذه المرحلة بقذف السوائل الجسدية بين الشريكين. تؤدي انقباضات العضلات على قاعدة القضيب إلى قذف السائل المنوي.

المرحلة الرابعة

المرحلة الأخيرة أو مرحلة القرار، هي حين تعود أعضاء الجسم إلى الطبيعة ويعود كلّ شيء إلى حجمه العادي. يجري الأمر ببطء لدى المرأة، التي يمكن إعادة إثارتها لنشوات عديدة، في حين أن الرجال بحاجة إلى بعض الراحة. تشعرك مشاعر الرضى والكمال فالفرح والقليل من التعب.

خطّ، دورة أو الإثنين؟

إنّها طريقة بسيطة جدّاً لوصف الخبرة القويّة. هذا النمط الواضح يمكن أن يكون موجوداً في الجماع، ولكن عادة تكون الأمور أكثر تعقيداً خصوصاً للنساء. أظهرت أبحاث أجريت في التسعينات أن الرغبة ليست سبب الجماع إنّما نتيجة. مما يعني أن النساء لا يشعرن بالرغبة قبل بدء الجنس، وأنهنّ يفضلن القيام بالجنس للحميمية أولاً، امّا المتعة فأمر ثانويّ.[2]

المعرفة قوّة

للنساء، إنّ معرفة في أي مرحلة شريكك ومتى قد ينتقل من مرحلة لأخرى تعطيك فرصة الإستمتاع. أمّا لدى الرجال، من الضروري التذكر أن دوافع المرأة قد تختلف: يمكن اللجوء إلى تدليك حسي قبل بدء الجنس، وأخذ الأمور ببطء. أنظر إلى مشاعر المرأة وستتسلى بقدرك![3]

 

[1] www.nhs.uk/Livewell/Goodsex/Pages/Sexualarousalinwomen.aspx

[2] https://www.arhp.org/publications-and-resources/clinical-fact-sheets/female-sexual-response

[3] Basson CMAJ. 2005 Women's sexualdysfunction: revised and expanded definitions 172(10): 1327–1333